القائمة الرئيسية

الصفحات

إلغاء صفقة إنفيديا الضخمة لشراء Arm

انهارت عملية بيع شركة Arm للرقاقات التي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها إلى شركة إنفيديا بعد أن أثار المنظمون في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي مخاوف جدية بشأن آثارها على المنافسة في صناعة أشباه الموصلات العالمية.


وكان من المفترض أن تمنح الصفقة إنفيديا السيطرة على الشركة التي تعد هندستها المعمارية وملكيتها الفكرية مفتاحًا لكل شريحة هاتف ذكي وجهاز لوحي تم تصنيعها، بالإضافة إلى عدد متزايد من رقاقات الخادم، وخريطة طريق منتجات آبل المستقبلية بالكامل لأجهزة الحواسيب المحمولة والمكتبية التي تعمل بنظام Arm.


واعترض عدد قليل من شركات التكنولوجيا الكبرى التي تعتمد على تصميمات شرائح Arm، بما في ذلك كوالكوم ومايكروسوفت، على الشراء.


وأعلنت شركة سوفت بنك، الشركة الأم لشركة Arm، أن عملاقة الرسومات إنفيديا لن تنفق 40 مليار دولار بعد الآن للاستحواذ على Arm. وتدفع إنفيديا 1.25 مليار دولار إلى سوفت بنك لفشلها في تنفيذ الصفقة.


وتقول سوفت بنك الآن إن Arm تواصل الاكتتاب العام الأولي في السنة المالية التي تبدأ في الأول من شهر أبريل. ومن المقرر أن يؤدي فشل الصفقة إلى اضطراب إداري في شركة Arm، حيث تم استبدال الرئيس التنفيذي، سيمون سيغارز، برئيس وحدة الملكية الفكرية في الشركة، رينيه هاس.


انهيار عملية بيع Arm إلى إنفيديا

كانت الصفقة قيد التدقيق إلى حد كبير بمجرد الإعلان عنها، حيث اضطر الرئيس التنفيذي لشركة إنفيديا، جنسن هوانغ، في كثير من الأحيان للدفاع عنها علنًا واعترف في النهاية بأنها قد تستغرق وقتًا أطول مما هو مخطط لها.


وذكرت وكالة بلومبرج قبل أسبوعين تقريبًا أن الصفقة متعثرة. وذلك بعد تحديات من المنظمين في المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة. كما رفعت لجنة التجارة الفيدرالية دعوى قضائية لوقف الاستحواذ.


وأدى انهيار الصفقة إلى حرمان سوفت بنك من مكاسب غير متوقعة من طفرة في سعر سهم إنفيديا. وكانت قيمة الصفقة تصل إلى نحو 40 مليار دولار عندما تم الإعلان عنها في شهر سبتمبر 2020. ولكن نمت مع ارتفاع أسهم عملاقة الرسومات.


وأصبحت إنفيديا شركة الرقاقات الأكثر قيمة في الولايات المتحدة بفضل قوة رقاقات معالج الرسوم الخاصة بها.


وبالرغم من أن المعالجات الرسومية لا تزال تعتبر ضرورية للألعاب. ولكن أصبحت تستخدم على نطاق واسع في الذكاء الاصطناعي والمجالات المتقدمة الأخرى.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع