القائمة الرئيسية

الصفحات

سوني تخفض انتاج بلايستيشن فايف لهذا السبب ...

خفضت شركة سوني من توقعاتها لإنتاج بلاي ستيشن 5 للسنة المالية الحالية بسبب قيود المكونات واللوجستيات.

واستهدفت شركة الترفيه العملاقة التي تتخذ من طوكيو مقراً لها في السابق أكثر من 16 مليون وحدة تم تجميعها في العام المنتهي في شهر مارس.


وجعلها ذلك تحقق هدفها للمبيعات للفترة وأيضًا الحصول على السبق في إنتاج العام التالي. ولكن الشركة خفضت هذا الرقم إلى نحو 15 مليونًا.


ويجعل ذلك هدفها المتمثل في بيع 14.8 مليون بلاي ستيشن 5 بحلول شهر مارس صعبًا.


وقال المدير المالي هيروكي توتوكي في أواخر الشهر الماضي، إن مشكلات الخدمات اللوجستية ونقص قطع الغيار قد ازدادت حدة بالنسبة بالنسبة لشركة سوني.


وقال في 28 أكتوبر، إن مبيعات بلاي ستيشن 5 في الربع المنتهي في شهر سبتمبر كانت أضعف قليلاً من التوقعات.


وجاء ذلك بعد أن حذر سابقًا من أن أي انتعاش في انتشار فيروس كورونا قد يؤثر في توريد مكونات الشركة.


وأصبحت بلاي ستيشن 5 أسرع منصة من سوني تصل إلى 10 ملايين وحدة تم بيعها في شهر يوليو. ولكن تراجعت عن وتيرة مبيعات سابقتها بلاي ستيشن 4 منذ ذلك الحين.


هدف مبيعات بلاي ستيشن 5 معرض للخطر

كان من الصعب العثور على بلاي ستيشن 5، التي تم إصدارها قبل عام، طوال المدة الكاملة لوقت وجودها في السوق.

ويرجع التقييد بشكل أساسي إلى صراع سوني لتوزيع عدد كافٍ من الوحدات على مستوى العالم.

كما أن انتشار اللقاحات غير المتكافئ عبر الدول النامية حيث يوجد لدى موردي سوني قواعد إنتاجهم جعلت إمدادات الرقاقات والأجزاء غير متوقعة.

وتشمل المكونات التي يوجد نقص في المعروض منها معدات غير ملحوظة. ولكن أساسية مثل رقاقات إدارة الطاقة.


وحذر صانعو الرقاقات من شركة توشيبا، التي توفر رقاقات الطاقة هذه، إلى شركة TSMC، من أنه من غير المرجح أن يعود وضع التصنيع إلى طبيعته حتى خلال عام 2022.

ويشار إلى أن سوني ليست الوحيدة في كفاحها بسبب النقص. إذ خفضت شركة نينتندو المنافسة توقعات مبيعاتها للعام بأكمله لعائلة منصات سويتش بمقدار 1.5 مليون وحدة في أوائل شهر نوفمبر.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع